الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسعد بن زرارة رضى الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
FATMA
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 726
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
رسالتي : مرحبا بكم
شعارك : عش فى الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: أسعد بن زرارة رضى الله عنه   الخميس 15 يناير 2009, 07:08

أسعد بن زرارة رضى الله عنه

سيرتـــه


أسعد بن زرارة الأنصاري، وكنيته أبو أمامه، وهو أول الأنصار إسلاماً، صحابي جليل، قديم الإسلام، شهد العَقَبتَين، وكان نقيباً على قبيلته، ولم يكن في النقباء أصغر سناً من سنه، وهو أول من بايع ليلة العقبة...


أول الأنصار إسلاماً

خرج أسعد بن زرارة وذكوان بن عبد قيس إلى مكة يتنافران إلى عتبة بن ربيعة، فسمعا برسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأتياه فعرض عليهما الإسلام، وقرأ عليهما القرآن، فأسلما ولم يقربا عتبة بن ربيعة، ورجعا إلى المدينة فكانا أول من قدم بالإسلام بالمدينة...


ليلة العقبة

أخذ أسعد بن زرارة بيد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليلة العقبة فقال: (يا أيها الناس، هل تدرون على ما تُبايعون محمداً إنكم تبايعونه على أن تحاربوا العرب والعجم، والجنّ والإنس مُجِلِبَةً)... فقالوا: (نحن حرب لمن حارب وسلم لمن سالم)... فقال أسعد بن زرارة: (يا رسول الله اشترط عليّ)...
فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (تبايعوني على أن تشهدوا ألا إله إلا الله، وأني رسول الله، وتقيموا الصلاة، وتُؤْتُوا الزكاة، والسمع والطاعة، ولا تنازعوا الأمر أهله، وتمنعوني مما تمنعون منه أنفسكم وأهليكم)... قالوا: (نعم)... قال قائل الأنصار: (نعم، هذا لك يا رسول الله، فما لنا؟)... قال: (الجنّة والنصر)...


مسجد الرسول

تقول النّوار أم زيد بن ثابت: أنها رأت أسعد بن زرارة قبل أن يقدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المدينة يصلي بالناس الصلوات الخمس، ويجمّع بهم في مسجد بناه في مِرْبَدِ سهل وسهيل ابني رافع بن أبي عمرو بن عائذ، قالت: (فأنظر إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لمّا قدم صلى في ذلك المسجد وبناه، فهو مسجده اليوم)...

فضلــه


عن كعب بن مالك قال: (كان أسعد أول من جمّع بنا بالمدينة قبل مقدم النبي -صلى الله عليه وسلم- في حرّة بني بَيَاضة في نقيع الخَضِمات... وكان أسعد بن زرارة وعُمارة بن حزم وعوف بن عفراء لمّا أسلموا كانوا يكسرون أصنام بني مالك بن النجار...

بنـاتـــه


أوصى أبو أمامة -رضي الله عنه- ببناته إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وكُنَّ ثلاثاً، فكنّ في عيال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، يَدُرْن معه في بيوت نسائه، وهُنَّ: كبشة وحبيبة والفارعة وهي الفُريعة، بنات أسعد بن زرارة...
وعن زينب بنتُ نبيط بن جابر امرأة أنس بن مالك قالت: (أوصى أبو أمامة، أسعد بن زرارة، بأمّي وخالتي إلى رسـول اللـه -صلى اللـه عليه وسلم-، فقدم عليه حَلْيٌ فيه ذهب ولؤلؤ، يُقال له: الرِّعاث، فحلاّهنَّ رسـول اللـه -صلى اللـه عليه وسلم- من تلك الرّعاث، فأدركت بعض ذلك الحلي عند أهلي)...


وفـاتـــه

لمّا توفي أسعد بن زرارة حضر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- غُسْلَه، وكفّنه في ثلاثة أثواب منها بُرد، وصلى عليه، ورُئي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يمشي أمام الجنازة، ودفنه بالبقيع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aljannah.ahlamountada.com
 
أسعد بن زرارة رضى الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجنة :: ديننا حياتنا :: رجال حول الرسول-
انتقل الى: